نــبــــأ

لقد تم نشر هذا الخبر من خلال تطبيق نــبـــأ

حدث خطأ أثناء الإتصال بالخادم

طقس العرب | أخبار الطقس العالمية

كيف تؤثر الظروف الجوية على تفاقم أزمة كورونا في الهند؟


طقس العرب - مع استمرار أزمة كورونا الكارثية التي تعيشها الهند، وتعرضها&nbsp;لأعلى معدل&nbsp;انتشار&nbsp;لفيروس كورونا في العالم، قد تلعب الحرارة وجودة الهواء في أجزاء من البلاد عاملاً كبيرًا في&nbsp;الأزمة، وفيما يلي نستعرض ملخص لأزمة كورونا في الهند، وعلاقة الأحوال الجوية السائدة في تفاقم الأزمة.<p>&nbsp;</p>ترتفع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء الهند، حيث تضرب الموجة الثانية البلاد. منذ 21 أبريل.تسجل الهند&nbsp;ما لا يقل عن 300,000 حالة إصابة يومية جديدة بفيروس كورونا.<p>أدى المرتفع الجوي&nbsp;الواقع فوق شمال الهند إلى تعزيز الظروف الدافئة والجافة على مدار الأسبوع الماضي، فقد ارتفعت&nbsp;درجات الحرارة اليومية خلال ساعات ما بعد الظهيرة في كل&nbsp;من البنجاب وشمال راجستان إلى بيهار وأجزاء من ولاية البنغال الغربية إلى&nbsp;ما يزيد عن 38-43 درجة مئوية.</p><p>سيستمر نظام العاصفة الذي وصل إلى شمال الهند في نهاية الأسبوع في التحرك&nbsp;شرقًا فوق المنطقة يومي الاثنين والثلاثاء. في حين أنه من المتوقع&nbsp;سقوط أمطار خفيفة ومتقطعة، يمكن أن تساعد في خفض درجات الحرارة في فترة ما بعد الظهيرة بمقدار درجتين في بداية الأسبوع المقبل.</p><p>يتم حث السكان في جميع أنحاء البلاد&nbsp;على اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الأمراض المرتبطة بالحرارة من خلال نجنب الجفاف&nbsp;والابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة،&nbsp;وذلك بسبب اكتظاظ&nbsp;المستشفيات بمرضى فيروس كورونا، وعدم قدرتها&nbsp;على تحمل&nbsp;عبئ إضافي&nbsp;من الأمراض&nbsp;المتعلق بالحرارة.</p><p>وقد هروب الناس من حرارة الطقس وبقائهم في الداخل، قد يلزم اتخاذ احتياطات إضافية لمنع انتشار فيروس كورونا،&nbsp;وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، هناك خطر أكبر لانتقال الفيروس في الأماكن الداخلية ، حيث يمكن أن تكون هناك تهوية أقل من المساحات الخارجية.</p><p>وبعد أكثر من عام من جمع البيانات حول كيفية انتشار فيروس كورونا المستجد،&nbsp;وُجد إن تدني جودة الهواء قد يفسر سبب انتشار المرض في بعض الأماكن أكثر من غيرها.</p><p>ومع استمرار تأثير درجات الحرارة الموسمية المرتفعة&nbsp;عبر أجزاء من الهند يبقى&nbsp;الهواء راكدًا إلى حد كبير ، ومن المتوقع أن تنخفض جودة الهواء في البلاد، إلا أن وصول الرياح الموسمية الجنوبية الغربية قد يؤدي إلى التخفيف من الحرارة والتقليل من خطر انخفاض جودة الهواء.</p><p>ويمكن أن يكون اقتراب فترة الرياح الموسمية عاملاً مؤثراً في عدد الاصابات&nbsp;في جميع أنحاء الهند خلال فصل الصيف، حيث من المتوقع أن تبدأ الرياح الموسمية الجنوبية الغربية حوالي 1 يونيو في جنوب الهند، وتتقدم في جميع أنحاء البلاد بوتيرة ثابتة إلى حد كبير.</p><p>بالإضافة إلى تأثير درجات الحرارة و&nbsp;الرياح على أزمة كورونا في الهند، يمكن أن يؤثر&nbsp;الهطول الغزير للأمطار الموسمية&nbsp;على نقل وتوزيع اللقاحات.</p>

المحتوي مسؤلية المصدر لقراءة الخبر كاملاً اقرأ من المصدر

اقــرأ من المصدر