نــبــــأ

لقد تم نشر هذا الخبر من خلال تطبيق نــبـــأ

حدث خطأ أثناء الإتصال بالخادم

قناة MTV

الاستهتار بالوقاية من "كورونا" يأخذ مزيداً من الأحبّة...


جاء في "الانباء":سجّل عدّاد فيروس كورونا رقما قياسيا أمس، بلغ 1809 إصابات جديدة و11 حالة وفاة، ما ينفي إحتمال بدء انحسار الإنتشار الواسع، التي راودت البعض بعد أن سجل يوم الأحد رقما منخفضا لجهة الإصابات اليومية، بسبب تراجع أعداد الفحوص.في هذا السياق، أشار رئيس لجنة الصحة النيابية عاصم عراجي في حديث مع "الأنباء" إلى أن "كبح الإنتشار اليوم أساسه وعي الناس واتخاذهم الإجراءات الوقائية اللازمة، ويقينهم بأن الإستهتار لن يؤدي إلّا لخسارة أحبّة"، لافتا إلى أن "خيار الإقفال ممكن في حال إستمر الوضع على ما هو عليه".لكن عراجي أعلن أن "الإهتمام اليوم يصب في رفع القدرة الإستيعابية لدى القطاع الإستشفائي، عبر زيادة أسرّة العناية الفائقة في المستشفيات الحكومة والخاصة على حد سواء، وفتح أقسام جديدة لإستقبال مرضى كورونا"، مناشدا "المستشفيات الخاصة التي لم تبادر بعد، وعددها كبير يقارب الـ90 من أصل 120، إلى إفتتاح أقسام خاصة لمعالجة المصابين بالفيروس".أما لجهة أزمة استيراد المستلزمات الطبية وتعميم مصرف لبنان الأخير الذي أجبر المستوردين على الدفع نقدا، فقد أكد عراجي "إستمرار الإتصالات مع الجهات المعنية لحل الوضع"، مذكّرا بـ"إيعاز مصرف لبنان الأخير الموجّه للمصارف، طالبا منهم إعطاء التجّار أموالا بالليرة اللبنانية نقدا".

المحتوي مسؤلية المصدر لقراءة الخبر كاملاً اقرأ من المصدر

اقــرأ من المصدر