نــبــــأ

لقد تم نشر هذا الخبر من خلال تطبيق نــبـــأ

حدث خطأ أثناء الإتصال بالخادم

الوطن

حسام حسني: نسبة إصابة الأطفال بكورونا أقل بكثير من البالغين وكبار السن


<p>قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إنه يجب التفرقة بين الصحة النفسية للأطفال وصحتهم الجسدية والعقلية، وكان من الممكن الاعتماد على التعليم عن بُعد، ولكن إذا استمر هذا النظام لفترة طويلة لن تكون الصحة النفسية وتنميتها للأطفال سليمة.</p><p>وأضاف "حسني"، خلال لقاء ببرنامج "الستات ما يعرفوش يكدبوا"، المذاع على شاشة قناة "cbc"، ويقدمه الإعلاميات سهير جودة ومفيدة شيحة ومنى عبدالغني، أنه للأسباب السابقة قررت الدولة عودة الطلاب للمدارس بشروط قوية، ويكون هناك نوع من التعليم الهجين بين التعليم التقليدي، الذي سيحافظ على نفسية الأطفال، والتعليم عن بُعد الذي سيكمل التعليم التقليدي.</p><p>وأوضح أن نسبة الإصابة بين الأطفال أقل بكثير من البالغين وكبار السن، ويستطيعون مقاومة المرض ولا يكون خطيرا بالنسبة لهم، مطالبا الأهالي تعليم أولادهم الإجراءات الوقائية، خاصة أن الدولة وفرت أكثر من 64 ممرضا وطبيبا ومشاهدا طبيا لقياس الحرارة.</p><p>وأشار "حسني"، إلى أن دور الأسرة مهم، وإذا ظهر أي عرض لأطفالهم يجب عدم إنزالهم للمدرسة، كما أن دور المدرس ليس فقط تربويا، ولكنه مراقب للتهوية السليمة وتباعد الطلاب، مشيرا إلى أنها هي منظومة متكاملة.</p><p>أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الاثنين، عن خروج 78 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 98981 حالات حتى اليوم.</p><p>وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 167 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.</p><p>وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.</p><h2>الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 98981 وخروجهم من المستشفيات</h2><p>وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 106707 حالات من ضمنهم 98981 حالة تم شفاؤها، و 6211 حالة وفاة.</p><p>وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.</p>

المحتوي مسؤلية المصدر لقراءة الخبر كاملاً اقرأ من المصدر

اقــرأ من المصدر