نــبــــأ

لقد تم نشر هذا الخبر من خلال تطبيق نــبـــأ

حدث خطأ أثناء الإتصال بالخادم

يس عراق

وزارة الصحة تدخل في “إنذار” بعد إسقاط منظمة الصحة العالمية لعلاجات تستخدم مع كورونا.. 2 منها متبعة في العراق


<p>يس عراق: بغداد</p><p>تواصل وزارة الصحة في العراق، تحركاتها بشأن علاجات كورونا بعد تقارير لمنظمة الصحة العالمية تحدثت عن عدم جدوى 4 علاجات مستخدمة ضد كورونا في العالم، من بينها علاجان يستخدمهما العراق.</p><p>&nbsp;</p><p>وحددت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق، علاجات ريمديسفير&#8221;، و&#8221;هيدروكسي كلوروكوين&#8221;، و&#8221;لوبينافير ريتونافير&#8221;، و&#8221;انترفيرون&#8221;، قالت إنها غير صالحة في علاج &#8220;كوفيد – 19&#8221; في المستشفيات، من حيث فاعليتها في تقليل عدد الوفيات، فيما يستخدم العراق الريمديسفير وهيدروكسي كلوروكين ضمن البروتوكول العلاجي ضد كورونا في المستشفيات.</p><p>من جانبه، قال الوكيل الفني للوزارة حازم الجميلي في تصريح صحفي إن &#8220;وزارة الصحة والبيئة ستقوم بدراسة ما قدمته منظمة الصحة العالمية بشأن أربعة أدوية غير فعالة تستخدم لمواجهة جائحة كورونا&#8221;، لافتا إلى أن &#8220;الصحة العالمية لم تنشر بشكل رسمي دراستها المتعلقة بالأدوية غير الفعالة لمواجهة كورونا&#8221;.</p><p>وأضاف، أن &#8220;وزارة الصحة سوف تقارن الدراسة المقدمة من الصحة العالمية والدراسات المقدمة من اللجان العلمية في العاصمة بغداد والمحافظات لوضع البروتوكولات العلاجية، وفي ضوئها سيتم اتخاذ القرار المناسب في ما يخص الأدوية&#8221;.</p><p>وتابع، أنه &#8220;ما زالت جميع الأدوية التي تستخدم لمواجهة كورونا منتجة لإغراض أخرى، ولها تأثير ايجابي في علاج الكورونا&#8221;.</p><p>وأشار إلى أن &#8220;جميع هذه الأدوية هي آمنة ولا توجد فيها مضاعفات نتيجة استعمالها، وسيتم اتخاذ القرار في ضوء المعطيات التي ستخرج بها لجان الصحة التابعة لوزارة الصحة&#8221;.</p><p>وفي وقت سابق، اعتبر المتحدث، باسم وزارة الصحة سيف البدر، ان التقارير التي تحدثت عن عدم صلاحية الادوية المذكورة، لاتشابه النص الاصلي الذي تحدثت عنه الصحة العالمية، فيما اشار الى ان &#8220;العلاجات المستخدمة في العراق لمصابي كورونا يتم تحديثها باستمرار وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، والجهات العلمية المختصة، داخل وخارج العراق وهي نفسها التي استخدمت لمعالجة حالات الإصابة بكورونا في الدول المتقدمة&#8221;.</p><p>وأوضح البدر، أن &#8220;العراق تكونت لديه خبرات علمية متقدمة ومتراكمة من الأطباء المختصين خلال الأشهر الماضية&#8221;، لافتاً إلى أن &#8220;الوزارة حدثت البروتكولات العلاجية أكثر من مرة واعتماداً على المراجعات العلمية والمعطيات المستجدة واعتماداً على المنهج العلمي&#8221;.</p><p>وقال إن &#8220;ما نقل عن منظمة الصحة العالمية بعدم جدوى استخدام بعض الأدوية المستخدمة في علاج المصابين بفيروس كورونا كان غير دقيق ويختلف عن النص الأصلي الذي نشرته المنظمة علماً أن الدراسة التي تمت الإشارة اليها لم تنشر حتى الآن وحسب المعايير العلمية المتبعة&#8221;.</p><p>وأوضح، أن &#8220;ما ذكر عن عدم فعالية عدد من الأدوية ليس بجديد والعديد منها توقف الاعتماد عليه مع تقدم الدراسات والتحديثات التي تطرأ على البروتكولات باستمرار وتراكم الخبرات والمعرفة في التعامل مع هذا الفيروس المستجد واستحداث طرق وأساليب جديدة&#8221;، مذكراً أن &#8220;كوفيد-19 هو فيروس مستجد والبحوث مستمرة حول المرض ومضاعفاته وطرق منعه وعلاجه&#8221;.</p><p>وتابع أن &#8220;البرتوكول المعتمد في العراق أُقرّ بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ومن خلال اللجان العلمية في الوزارة التي تجتمع بشكل مستمر وبمتابعة وزير الصحة والبيئة&#8221;، لافتاً إلى أن &#8220;البدائل المتاحة محدودة خصوصاً وأنها لم تعتمد حتى الآن أي لقاح لكورونا بالرغم من المراحل المتقدمة للاختبارات في بعض الدول&#8221;.</p>

المحتوي مسؤلية المصدر لقراءة الخبر كاملاً اقرأ من المصدر

اقــرأ من المصدر